°°°°منتديات أحلى الأمهات°°°°
اخي الزائر/اختي الزائرة : اعضاء
المنتدى يبذلون مجهودات كبيرة من اجل افادتك.فبادر بالتسجيل لافادتهم او
لشكره
م ولا تبق مجرد زائر مستهلك فقط .. نحن في انتظار ما يفيض به قلمك من
جديد
ومفي
د






°°°°منتديات أحلى الأمهات°°°°

°°°°أحلى الأمهات :منتديات المرأة العربية المسلمة°°°°
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» تسلخات الحفاظ
الأربعاء 20 مايو 2015, 22:28 من طرف الأمل القادم

» افضل الطرق لدمج المعاقين
الأربعاء 20 مايو 2015, 22:27 من طرف الأمل القادم

» الافرازات البيضاء
الأربعاء 20 مايو 2015, 22:26 من طرف الأمل القادم

» المسجد النبوي
الأربعاء 20 مايو 2015, 22:24 من طرف الأمل القادم

» حالة انا شوفتها بعينى
الإثنين 10 نوفمبر 2014, 18:39 من طرف سمر سعيد

» الافرازات البيضاء
الخميس 31 يوليو 2014, 01:01 من طرف ام امل وعمر

» فن تزيين البطاطس المقلية بالصور
الأحد 16 مارس 2014, 14:19 من طرف Ls3T^^sh8ao0ah

» تربية الطفل العصبي ، تربية الطفل الشقي
الأحد 16 مارس 2014, 14:12 من طرف Ls3T^^sh8ao0ah

» لكل المرضى هذا المرض لم يعد علاجه غير ممكن
السبت 08 مارس 2014, 13:42 من طرف منار الرامي

» علاج نفسى من الصدمات والاكتئاب عبر الانترنت مجانى
السبت 02 نوفمبر 2013, 23:46 من طرف راحة النفس

ساعة أحلى الأمهات
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
عداد الزوار

.: عداد زوار المنتدى :.

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الأمل القادم - 644
 
اياد - 347
 
المتفائلة - 232
 
ابن بار - 193
 
جيهان - 143
 
اولادي بالدنيا - 139
 
فلة - 115
 
الصادقة - 88
 
زهر الرمان - 72
 
MATAR - 60
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
أمراض وعلاجات
أسألني من أنا .. فأجيبكـ .. وأسألك من أنت ؟
مدرسة الحياة ماذا علمتك؟؟؟
اشهر الحمل من البداية الى الشهر التاسع
أيام الأسبوع(شكل جذاب يجلب انتباه المتعلم)
بوح اثقل كاهلي
مكتبـــــــة الاعشـــــــاب ...متجدد
الاعجاز العلمي للقرأن الكريم ..واعجازات اخرى بين القران والعلم
أجمل ترحيب للأخ الغالي مصطفى1952
عيد ميلاد سعيد غاليتي جيهان
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

شاطر | 
 

 كيف تختارين زوج المستقبل وفق الكتاب والسنة:(هدية لأختي كريمة الأخلاق)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المتفائلة
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

رقم العضوية : 5
عدد المساهمات : 232
نقاط التقييم : 3336
تاريخ التسجيل : 24/03/2011

مُساهمةموضوع: كيف تختارين زوج المستقبل وفق الكتاب والسنة:(هدية لأختي كريمة الأخلاق)   الثلاثاء 07 يونيو 2011, 00:50

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




يصعب على كثير من النساء اختيار زوج المستقبل وخصوصا في زماننا حيث فساد الذمم والاخلاق وتلون الاشخاص بحسب المواقف فتجده في حال عندما يخلو بنفسه وبحال آخر عندما يخالط الناس فيصعب الحكم ولكن الله عزجل وضع لنا معايير نختار وفقها في كتابه العزيز وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
وفيما يلي بعض الخطوط العريضة او التذكير بما هو نافع في هذا المجال.


الدين والخلق
*حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ
حَدَّثَنَا عَبْدُ الْحَمِيدِ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ ابْنِ عَجْلَانَ عَنْ
ابْنِ وَثِيمَةَ النَّصْرِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا خَطَبَ إِلَيْكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَزَوِّجُوهُ إِلَّا تَفْعَلُوا تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ عَرِيضٌ

ان من المكاسب المستمرة التي
لا تنقطع مثل المال ومتاع الدنيا، الدين والاخلاق، فانهما لاينقطعان ولا
يضر صاحبهما اذا كان فقير ولكن انعدامهما مع وجود المال وبال. فيجب عند
اختيار الزوج ان يراعى تقفي الدين والخلق فيه. وكيف يكون ذلك؟؟؟

فالدين ليس مجرد حجاب ونقاب وطلب للعلم أو لحية وجلباب قصير والتردد على المساجد، هذه أمور هامة ولكن مفهوم الدين أشمل وأعمّ من مجموعة من الطقوس والشعائر نحن نغلق الموضوع عليها ..
فالدين: علم وعمل ودعوة .. معرفة بالله، حال مع الله، إيجابية في الواقع ..
الدين هو منهج في الحياة يخاطب العقل والوجدان، ويضبط كل شيء في حياة الإنسان ..
لذلك يجب أن تتأكد بنفسك من المعلومات التي تصلك عن شريك الحياة ..

ولا تنخدع بمظاهرالالتزام الشكلية التي قد تُخفي وراءها التزامًا أجوف ..

وأهم شرط في الملتزم هو الإتزان .. الملتزم = متزن .. أي أنه يستطيع أن يوازن بين الحياة والدين .. فالله أمرنا بالعمل والعبادة وبإعطاء كل ذي حق حقه.
*حَدَّثَنَا مُوسَى حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ مُغِيرَةَ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ
أَنْكَحَنِي أَبِي امْرَأَةً ذَاتَ حَسَبٍ فَكَانَ يَتَعَاهَدُ كَنَّتَهُ فَيَسْأَلُهَا عَنْ بَعْلِهَا فَتَقُولُ نِعْمَ الرَّجُلُ مِنْ رَجُلٍ لَمْ يَطَأْ لَنَا فِرَاشًا وَلَمْ يُفَتِّشْ لَنَا كَنَفًا مُنْذُ أَتَيْنَاهُ
فَلَمَّا طَالَ ذَلِكَ عَلَيْهِ ذَكَرَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ الْقَنِي بِهِ فَلَقِيتُهُ بَعْدُ فَقَالَ
كَيْفَ تَصُومُ قَالَ كُلَّ يَوْمٍ قَالَ وَكَيْفَ تَخْتِمُ قَالَ كُلَّ
لَيْلَةٍ قَالَ صُمْ فِي كُلِّ شَهْرٍ ثَلَاثَةً وَاقْرَإِ الْقُرْآنَ فِي
كُلِّ شَهْرٍ قَالَ قُلْتُ أُطِيقُ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ قَالَ صُمْ
ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ فِي الْجُمُعَةِ قُلْتُ أُطِيقُ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ
قَالَ أَفْطِرْ يَوْمَيْنِ وَصُمْ يَوْمًا قَالَ قُلْتُ أُطِيقُ أَكْثَرَ
مِنْ ذَلِكَ قَالَ صُمْ أَفْضَلَ الصَّوْمِ صَوْمَ دَاوُدَ صِيَامَ يَوْمٍ
وَإِفْطَارَ يَوْمٍ وَاقْرَأْ فِي كُلِّ سَبْعِ لَيَالٍ مَرَّةً
فَلَيْتَنِي قَبِلْتُ رُخْصَةَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ وَذَاكَ أَنِّي كَبِرْتُ وَضَعُفْتُ فَكَانَ يَقْرَأُ عَلَى
بَعْضِ أَهْلِهِ السُّبْعَ مِنْ الْقُرْآنِ بِالنَّهَارِ وَالَّذِي
يَقْرَؤُهُ يَعْرِضُهُ مِنْ النَّهَارِ لِيَكُونَ أَخَفَّ عَلَيْهِ
بِاللَّيْلِ وَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَتَقَوَّى أَفْطَرَ أَيَّامًا وَأَحْصَى
وَصَامَ مِثْلَهُنَّ كَرَاهِيَةَ أَنْ يَتْرُكَ شَيْئًا فَارَقَ
النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَيْهِ
(صحيح البخاري)



التدين الحقيقي يظهر في بعض الأمور الهامة التي يجب التأكد منها في نفسك وفي شريك حياتك المُقبل .. وإن لم تكن موجودة فعليكما أن تسعيا لإيجادها:
فقد جاءت صفات الملتزم بحق في قوله تعالى {إِنَّمَا
الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ
وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَىٰ
رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (2) الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا
رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا
ۚ(4)} [سورة الأنفال] ..
ففرائضه لا تقبل النقاش، عنده أوراد ثابتة، متعلق بالله .. عندما يتكلم
يكون الكلام عن الله وليس عن الدنيويات .. لذا يجب أن تُلاحظ وتلاحظِ ..

1) الإهتمام بالفرائض ..والفرض ليس الصلاة فقط، وإنما أيضًا طلب العلم والدعوة وبر الوالدين ..
2) تقديم الفرائض على النوافل ..
3) التكامل بين الظاهر والباطن .. لا تهتم بالشكل فقط وتنسى قلبك.
4) مدى استعداده للتغيير وتزكية نفسه، ومدى استعدادها لذلك.


وهناك اختبارات مهمة، لابد منها أثناء قرائتك لشخصية من أمامك ..
1) اختبار علو الهمة .. اسأل منذ متى بدأ في طريق الالتزام ومدى الانجاز الذي حققه في هذه الفترة.
2) اختبار أثر الرواسب الجاهلية.. ضعيه
تحت اختبار دقيق، لابد أن يصدقه العمل .. يجب أن يكون قد هجر الذنوب
والمعاصي .. لا أغاني أو موسيقي أو أفلام أو إختلاط فاحش أو إطلاق بصر ..
وإن كان حديث عهد بالالتزام فلابد من الصبر، فمن الممكن أن يكون أفضل عند
الله من الملتزم منذ سنين ولكن
الرواسب تحتاج بعض الوقت لكي يَطهُر القلب منها.
3) السمت والإرتياح الإيماني مسألة في غاية الأهمية ..
لابد أن ترى أثر الإيمان في خفض الصوت وحياء المرأة .. ولطف الأسلوب عنده،
حنّان ولطف من غير ضعف .. طيبة القلب وصفاءه، سعة الصدر .. هذه كلها من
سمات الصالحين التي يجب البحث عنها.

4) صاحب قرار .. لأنَّ هذا يظهر قوته وثقته في الله تعالى، وهي كذلك.
قد يُصاب البعض بالإحباط لأن هذه الصفات ليست كلها
فيه ومن الصعب إيجادها في شخص آخر .. لا تيأس، فبإمكانك أن تتغير إذا أردت
ذلك .. وقد كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه من أشد الناس غضبًا وقسوة وبعد
الإسلام صار من أشد الناس رأفة ورحمة ولين .. ولكن أخذ الأمر بعض الوقت ..
ولو إنك ترى حياتك جيدة هكذا، ستظل طوال الوقت تحوم حول الحمى ولا تصل إلى
المراد.


آلية تطبيق ذلك هو السؤال عنه في مكان عمله او منطقته والخ....
أو
بملاحظته عندما يتحدث مع ابوي
العروس هل يحد لهما النظر ام يخفضه وهل يتحدث بحدة معهما ام بلين لانه كما
يتعامل هنا يتعامل في بيته مما مؤداه ان بره لأبيه وأمه فيه خلل مما قد
يعكس شكل العلاقة بينه وبين زوجته.




القوة والأمانة

قال الله تعالى:
فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى
اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا
سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا
تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (25) قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ (26)
سورة القصص

جاء في تفسير البغوي:-
"فجاءته إحداهما تمشي على استحياء"، قال عمر بن
الخطاب رضي الله عنه: ليست بسلفع من السماء خراجة ولأجة، ولكن جاءت مستترة
قد وضعت كم درعها على وجهها استحياء، "قالت إن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما
سقيت لنا"، قال أبو حازم سلمة بن دينار: لما سمع ذلك موسى أراد أن لا يذهب،
ولكن كان جائعاً فلم يجد بداً من الذهاب، فمشت المرأة ومشى موسى خلفها،
فكانت الريح تضرب ثوبها فتصف ردفها، فكره موسى أن يرى ذلك منها، فقال لها:
امشي خلفي ودليني على الطريق إن أخطأت، ففعلت ذلك، فلما دخل على شعيب إذا
هو بالعشاء مهيأ، فقال: اجلس يا شاب فتعش، فقال موسى: أعوذ بالله، فقال
شعيب: ولم ذاك ألست بجائع؟ قال: بلى، ولكن أخاف أن يكون هذا عوضاً لما سقيت
لهما، وإنا من أهل بيت لا نطلب على عمل من أعمال الآخرة عوضاً من الدنيا،
فقال له شعيب: لا والله يا شاب، ولكنها عادتي وعادة آبائي، نقري الضيف،
ونطعم الطعام، فجلس موسى وأكل. "فلما جاءه وقص عليه القصص"، يعني: أمره
أجمع، من قتله القبطي وقصد فرعون قتله، "قال لا تخف نجوت من القوم
الظالمين"، يعني: فرعون وقومه، وإنما قال هذا لأنه لم يكن لفرعون سلطان على
مدين.

قالت إحداهما يا أبت استأجره "، اتخذه أجيراً ليرعى
أغنامنا، "إن خير من استأجرت القوي الأمين"، يعني: خير من استعملت من قوي
على العمل وأدى الأمانة، فقال لها أبوها: وما علمك بقوته وأمانته؟ قالت:
أما قوته: فإنه رفع حجراً من رأس البئر لا يرفعه إلا عشرة. وقيل: إلا
أربعون رجلاً، وأما أمانته: فإنه قال لي امشي خلفي حتى لا تصف الريح بدنك.


فالقوة نوعان قوة ايمانية وقوة
بدنية فالاثنان مطلوبين لكي ينجبوا ذرية صالحة فلا يكون الرجل مصاب بأمراض
وراثية مؤثرة تجعل نسله ضعيف. هذا والله أعلم.


حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ
أَبِي شَيْبَةَ وَابْنُ نُمَيْرٍ قَالَا حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ
إِدْرِيسَ عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى بْنِ
حَبَّانَ عَنْ الْأَعْرَجِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ
خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ وَفِي كُلٍّ
خَيْرٌ احْرِصْ عَلَى مَا يَنْفَعُكَ وَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ وَلَا تَعْجَزْ
وَإِنْ أَصَابَكَ شَيْءٌ فَلَا تَقُلْ لَوْ أَنِّي فَعَلْتُ كَانَ كَذَا
وَكَذَا وَلَكِنْ قُلْ قَدَرُ اللَّهِ وَمَا شَاءَ فَعَلَ فَإِنَّ لَوْ
تَفْتَحُ عَمَلَ الشَّيْطَانِ
. ( صحيح مسلم).

أن لا يخون الامانة بأن يعامل أهله معاملة سيئة، فان ذلك من خيانة الامانة.

*حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ
أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ عَنْ زَائِدَةَ عَنْ
شَبِيبِ بْنِ غَرْقَدَةَ الْبَارِقِيِّ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ عَمْرِو بْنِ
الْأَحْوَصِ حَدَّثَنِي أَبِي

أَنَّهُ شَهِدَ حَجَّةَ
الْوَدَاعِ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ وَذَكَّرَ وَوَعَظَ ثُمَّ قَالَ
اسْتَوْصُوا
بِالنِّسَاءِ خَيْرًا فَإِنَّهُنَّ عِنْدَكُمْ عَوَانٍ لَيْسَ تَمْلِكُونَ
مِنْهُنَّ شَيْئًا غَيْرَ ذَلِكَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ
مُبَيِّنَةٍ فَإِنْ فَعَلْنَ فَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ
وَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غَيْرَ مُبَرِّحٍ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا
تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ لَكُمْ مِنْ نِسَائِكُمْ حَقًّا
وَلِنِسَائِكُمْ عَلَيْكُمْ حَقًّا فَأَمَّا حَقُّكُمْ عَلَى نِسَائِكُمْ
فَلَا يُوَطِّئَنَّ فُرُشَكُمْ مَنْ تَكْرَهُونَ وَلَا يَأْذَنَّ فِي
بُيُوتِكُمْ لِمَنْ تَكْرَهُونَ أَلَا وَحَقُّهُنَّ عَلَيْكُمْ أَنْ
تُحْسِنُوا إِلَيْهِنَّ فِي كِسْوَتِهِنَّ وَطَعَامِهِنَّ (سنن ابن ماجه)


الحياء
ان يكون حيي فان ذلك هو الإيمان بعينه.
*حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ
بْنُ يُوسُفَ قَالَ أَخْبَرَنَا مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ
عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ عَلَى رَجُلٍ مِنْ الْأَنْصَارِ وَهُوَ يَعِظُ أَخَاهُ فِي الْحَيَاءِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَعْهُ فَإِنَّ الْحَيَاءَ مِنْ الْإِيمَانِ (صحيح البخاري)

* حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ
الْمُثَنَّى وَمُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ وَاللَّفْظُ لِابْنِ الْمُثَنَّى
قَالَا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ
قَتَادَةَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا السَّوَّارِ يُحَدِّثُ أَنَّهُ سَمِعَ
عِمْرَانَ بْنَ حُصَيْنٍ يُحَدِّثُ

عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ الْحَيَاءُ لَا يَأْتِي إِلَّا بِخَيْرٍ

* حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ
حَدَّثَنَا عَبْدَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ وَعَبْدُ الرَّحِيمِ وَمُحَمَّدُ
بْنُ بِشْرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو حَدَّثَنَا أَبُو سَلَمَةَ عَنْ
أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْحَيَاءُ مِنْ الْإِيمَانِ وَالْإِيمَانُ فِي الْجَنَّةِ وَالْبَذَاءُ مِنْ الْجَفَاءِ وَالْجَفَاءُ فِي النَّارِ

همه الآخرة
حَدَّثَنَا هَنَّادٌ
حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ الرَّبِيعِ بْنِ صَبِيحٍ عَنْ يَزِيدَ بْنِ
أَبَانَ وَهُوَ الرَّقَاشِيُّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ كَانَتْ الْآخِرَةُ هَمَّهُ جَعَلَ
اللَّهُ غِنَاهُ فِي قَلْبِهِ وَجَمَعَ لَهُ
شَمْلَهُ
وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِيَ رَاغِمَةٌ وَمَنْ كَانَتْ الدُّنْيَا
هَمَّهُ جَعَلَ اللَّهُ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ وَفَرَّقَ عَلَيْهِ
شَمْلَهُ وَلَمْ يَأْتِهِ مِنْ الدُّنْيَا إِلَّا مَا قُدِّرَ لَهُ (سنن الترمذي)

الصدق
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا
عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ
مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23)
لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ
الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ
غَفُورًا رَحِيمًا (24)
الاحزاب
فالرجولة مرتبطة بالصدق وطالما انه صدق الله فانه سوف يصدُقِك.
*حَدَّثَنَا
عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنْ مَنْصُورٍ عَنْ
أَبِي وَائِلٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ

عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ الصِّدْقَ
يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ
وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَصْدُقُ حَتَّى يَكُونَ صِدِّيقًا وَإِنَّ الْكَذِبَ
يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ
وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَكْذِبُ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا.


النظافة
ان يكون نظيفا، وكيف يمكن ان يُعرف ذلك؟
أظافره، لون أسنانه، هندامه (نظارته عامله زي صنية الشاي) وأكيد النساء علمهم في هذا المجال عريض.

في النهاية اتمنى من الله ان يكون الموضوع مفيد واعذروني اذا كنت نسيت شئ فباب الاضافة مفتوح من الاخوة والاخوات.

للتذكرة فانه ليس هناك انسان كامل وكل منا فيه نقائص ولكن لا يجب ان تكون تلك النقائص في أساسيات الدين.
وجزاكم الله خيرا






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصادقة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

رقم العضوية : 22
عدد المساهمات : 88
نقاط التقييم : 3104
تاريخ التسجيل : 27/04/2011
الموقع الموقع : سلا

مُساهمةموضوع: رد: كيف تختارين زوج المستقبل وفق الكتاب والسنة:(هدية لأختي كريمة الأخلاق)   الثلاثاء 07 يونيو 2011, 15:15

tres interessant mais on est dans un temps beaucoup plus differant que le temps d ou tu as pris ces criteres mais merci en tout cas et j espere que tout le monde en prend profit
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم
المديرة العامة
المديرة العامة
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 644
نقاط التقييم : 4688
تاريخ التسجيل : 21/03/2011
العمر : 42
الموقع الموقع : منتدى أحلى الأمهات

مُساهمةموضوع: رد: كيف تختارين زوج المستقبل وفق الكتاب والسنة:(هدية لأختي كريمة الأخلاق)   الثلاثاء 07 يونيو 2011, 20:42



موضوع غاية في الأهمية


شكراااا لك أختي المتفائلة

بوركت وسلمت من كل شر










<br><br><br><br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تختارين زوج المستقبل وفق الكتاب والسنة:(هدية لأختي كريمة الأخلاق)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
°°°°منتديات أحلى الأمهات°°°°  :: قسم الأسرة :: منتدى السعادة الزوجيــة-
انتقل الى: